RSS

هل يؤسس جمال مبارك حزب المستقبل؟

12 Jul

 (6) هل يؤسس جمال مبارك حزب المستقبل؟ – من سلسلة خواطر حول العالم – خواطر من مصر

مع الصعود الذي حققه الإخوان المسلمين في الانتخابات البرلمانية والذي اعتبره البعض مفاجئاً لدوائر القرار السياسي، وإخفاقاً للحزب الرسمي للدولة (الحزب الوطني) في الحصول على أغلبية الثلثين اللازمة للتحكم بأي تعديلات دستورية محتملة، ولتمديد حالة الطوارئ.. واضطرار الحزب الحاكم إلى خطب ود المستقلين وضمهم إليه، بعد أن اقسم الطرفان: الحزب والمستقلون بأن طلاقهم بائناً.. وكانت صفقة مربحة لكليهما.. يؤمن الحزب الحاكم بها أغلبية الثلثين، ولا يظهر أمام الشعب بأنه حزب هزيل حصل على 33% فقط من الأصوات رغم كل ما استعمله من وسائل يندى لها الجبين في محاربة الآخرين.. ويؤمّن المستقلون (بهذه الصفقة) مصالحهم التي ترشحوا من أجلها.

جمال مبارك

وبهذه المناسبة بدأ الحديث عن رغبة نجل الرئيس جمال مبارك بإنشاء حزب جديد باسم حزب المستقبل.. وأنى لجمال مبارك الذي لا يعرف الحقائق إلا من خلال مؤسسة الرئاسة التي تحتكرها أسرته.. أنى له أن يعرف الأمور على حقيقتها.. ونحن بهذه المناسبة نحب أن نذكره ونذكر غيره ببعض الحقائق.

1- بداية القصة كانت أيام جمال عبد الناصر في أعقاب انقلاب 23 يوليو 1952.. كان حيث يذهب يقابل بهتافات الله أكبر ولله الحمد.. وكان يخطط أن تكون علاقته بالشعب المصري.. أن يقف هذا الشعب إذا قال له جمال عبد الناصر: قف، وان يجلس  إذا أمره بالجلوس.. فأنشأ حزباً باسم حركة التحرير.. ووضع على رأسه أكبر الشخصيات وألمع الأسماء، وحاول إقناع الإخوان بالانضمام إليه.. وعبثا حاول الإخوان أن يشرحوا له أن الحزب لا يبنى بقرار.. وأن الحزب الذي تبنيه الدولة لا ينضم إليه إلا تجار المبادئ الذين يريدون أن يصعدوا على ظهر الحزب.

وتعرض الإخوان للأهوال: للقتل والقمع والسجن وكل ما يتصوره الإنسان من إذلال.

وانتهى حزب حركة التحرير الذي خرج أبطاله إلى الشوارع ينادون بسقوط الحرية وسقوط الديمقراطية.. وبقي الإخوان فكراً يعلو ولا يعلى عليه.. ورموزاً شامخة هي القدوات التي يعيش على التأسي بها جيلنا والأجيال التي ستأتي بعدنا.

2- وفي سوريا كان هناك برلمان وانتخابات ودستور فنكبت البلاد بالإنقلابات.. كان الأمريكان الذين خططوا ونفذوا.. يريدون قرارات سريعة مثل تسليم بعض القرى والبلدات في المنطقة المنزوعة السلاح إلى إسرائيل.. وإتمام صفقة التابلاين.. ولما استعصى على الأمريكان الحصول على قرارات سريعة تناسبهم من الحكومة السورية، قام انقلاب حسني الزعيم في مارس 1949م.. فحصلوا في جرة قلم واحدة على كل ما يريدون. وجاء أديب الشيشكلي وقام بانقلابه، وأراد أن يتعلم من خبرة جمال عبد الناصر فأنشأ حزب حركة التحرير.. ودعا الأحزاب للانضمام لها.. انضم لها المرتزقة.. والوصوليون.. وتجار السياسة.. ودخل الأحرار السجون.. وفي حوار بين الشيشكلي ومصطفى السباعي (رحمه الله) قال الشيشكلي: لماذا لا تتعاون معنا يا دكتور..؟ فأنا أحب الإسلام مثلك تماماً.. وانتهى أديب الشيشكلي.. ولا يذكر أحد حزبه.. وبقي مصطفى السباعي شامخاً.. وبقيت دعوته رمزاً لكل الحركات التي لا تبيع نفسها لحاكم.. أو لأجنبي!

3- ويوم أسقطوا السلطان عبد الحميد (رحمه الله).. وتسلم حزب الاتحاد والترقي الحكم.. ومزقوا الدولة.. وألغوا الخلافة.. وأقاموا جمهورية علمانية تحارب الإسلام.. شكلوا حزب الشعب.. كجزء متمم في ديكور الديمقراطية المزيفة.

وقبل الشعب أن يدفع الثمن.. نصف مليون شهيد يدافع عن دينه.. وعندما أثخنته الجراح.. وأرهقه الإذلال.. لجأ إلى الله يدعوه أن يخلصه من هذه المحنة.

وفي عام 1950 شكل عدنان مندريس حزبه الديمقراطي.. وأعلن نهاية المحنة.. بمثل هذه الإشارة سقط حزب الطغيان وحصل مندريس على كل الأصوات..؟

من يعتبر من التاريخ القريب والبعيد..؟ ويعلم أن البقاء للأصلح..

(وأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض).

4- موقف أخير.. في هذا المقال الصغير.. عندما جاء اربكان من المجهول وطالب بتشكيل حزب اسمه حزب النظام عام 1970.. اشتم الطاغوت من اربكان رائحة الإسلام.. فاستشاروا عصمت انينو رئيس الجمهورية السابق، ورفيق أتاتورك.. فنصحهم بقبول تشكيل الحزب الجديد.. وعندما سألوه: وكيف ذلك؟

قال: ليحاولوا.. وسيجدوا أنا حرثنا الأرض جيداً.. فلم يبق فيها إسلام.. لقد طلبنا من (الله) أن يرحل من بلادنا.. ولقد رحل..

سنة واحدة وعدة أشهر.. استطاع اربكان القادم من المجهول والذي لا يستطيع أن يتلفظ بكلمة واحدة عن الإسلام بصراحة.. أن يكتسح الساحة.. فكان انقلاب عام 1971 وإلغاء الحزب..

وأخيراً.. أريد أن أخبر جمال مبارك.. أن حزب المستقبل هو الحزب الذي ينبثق من أشواق الجماهير.. من عقيدتها ودينها وتراثها.. ومن معاناتها ولقمة عيشها ومدرسة أبنائها..تبذل دماءها دفاعاً عنه.. وعندما يقتلهم الطغاة يعدهم ربهم بأنهم أحياء عنده يرزقون.

وأريد كذلك أن أقول للمتعجلين: اقرأوا التاريخ أولاً.. ثم امضوا على بركة الله.

2006/1/4م

Share
 
 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *